الأحد 9 ديسمبر 2018 11:57 م القاهرة القاهرة 14.9°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

محامو ترامب يجهزون إجابات للرد على أسئلة «محقق التدخل الروسي»


نشر فى : الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 5:19 م | آخر تحديث : الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 5:19 م

- دينا باول تعتذر للرئيس الأمريكي هاتفيا عن ترشيحها لخلافة هايلى فى الأمم المتحدة


كشفت شبكة "سي.إن.إن" الأمريكية، أمس الأربعاء، أن محاميي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يجهزون إجابات للرد على أسئلة المحقق الخاص، روبرت مولر، المكلف بالتحقيق في التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.
وتظهر تلك الخطوة فيما يبدو تقدما بعد شهور عدة من المحادثات بين مولر وفريق ترامب القانوني بشأن إجابة الرئيس على الأسئلة في التحقيق.
وقال رودي جولياني، محامي ترامب، الشهر الماضي، إن مولر أراد أن يلتزم ترامب بحضور مقابلة للمتابعة يجيب فيها على أي أسئلة مكتوبة وهو وضع يقاومه فريق ترامب القانوني.
ولم تسو مسألة المقابلة المحتملة، لكن مصدرا مطلع أبلغ رويترز بأن مولر كان مستعدا لقبول إجابات مكتوبة على الأسئلة دون التزام من محامي ترامب بالخطوة التالية على ذلك.
من جانبه، رفض متحدث باسم مولر التعقيب.
وفي مقابلة مع رويترز، الثلاثاء الماضى، قال جولياني: "لسنا مستعدين لقبول مزيد من الأسئلة لحين توجيه المجموعة الأولى من الأسئلة والإجابة عليها، وبوسع أحد أن يفسر لنا لماذا هذا ليس كافيا".
وأكد جولياني مجددا على استعداد ترامب للإجابة على أسئلة بشأن ما إذا كانت حملته تواطأت مع موسكو للتأثير على نتائج انتخابات 2016، لكن ليس بخصوص ما إذا كان تصرف لتعطيل التحقيق في الأمر. ويبحث تحقيق مولر الأمرين.
إلى ذلك، أعلن مايكل كوهين، المحامي السابق للرئيس الأمريكي، عودته مجددا لعضوية الحزب الديمقراطي، ومغادرته الحزب الجمهورى.
وأعلن محامي كوهين، لاني ديفيس على حسابه بموقع التدوينات القصيرة "تويتر": "اليوم، مايكل كوهين يعود إلى الحزب الديمقراطي"، مضيفا أن كوهين "ينأى بنفسه عن قيم الإدارة الحالية"، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.
وكان المحامي السابق لترامب مسجلاً ديمقراطيًا حتى عام 2017 عندما تحول إلى الحزب الجمهوري في ذلك العام.
واعترف كوهين الشهر الماضي بأنه مذنب بارتكاب انتهاكات تمويل حملات فيما يتعلق بالمدفوعات، والتي تجاوزت الحدود الفيدرالية لتبرعات الحملات الانتخابية، ومن المقرر أن يصدر الحكم عليه في ديسمبر المقبل.
في غضون ذلك، قال مصدر مطلع في الإدارة الأمريكية، اليوم الجمعة، إن دينا باول، المسؤولة التنفيذية في بنك جولدمان ساكس، انسحبت من دائرة المرشحين لمنصب سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة.
وأبلغت دينا، الأمريكية من أصول مصرية، الرئيس ترامب هاتفيا بأنها تشرفت بأن يجرى النظر في توليها المنصب لكنها تخطط للبقاء في جولدمان ساكس، بحسب وكالة "رويترز".
ويقول ترامب إن عددا من الأشخاص يرغبون في تولي ذلك المنصب. وقال مصدر مطلع إن ترامب يبحث إسناد المهمة إلى السفيرة الأمريكية في كندا كيلي كرافت، فيما قال مصدر آخر إن وزير الداخلية ريان زينكي مرشح لتولي المنصب.
وتحدث ترامب مع باول عن المنصب منذ إعلان السفيرة الحالية نيكي هايلي اعتزامها الاستقالة هذا الأسبوع.
وشغلت باول من قبل منصب نائبة مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض. وعادت باول إلى جولدمان ساكس هذا العام وهي عضو في اللجنة الإدارية بالبنك.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك