الجمعة 14 ديسمبر 2018 3:11 ص القاهرة القاهرة 15.1°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

في الجولة الثالثة لتصفيات أمم إفريقيا..

المنتخب يواجه إي سواتيني  في مشوار التأهل لأمم إفريقيا

تصوير: أحمد عبدالجواد
تصوير: أحمد عبدالجواد
حسين شعبان
نشر فى : الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 10:50 ص | آخر تحديث : الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 10:57 ص

 أجيري يحذر لاعبيه من الاستهانة بالخصم .. تغييرات محدودة على التشكيلة .. وصلاح يسعى لغلة من الأهداف

يلتقي المنتخب الوطني ، مع منتخب إي سواتيني "سوازيلاند سابقًا" في السابعة مساء اليوم باستاد السلام ، ضمن مباريات الجولة الثالثة ، للمجموعة العاشرة بتصفيات كأس الأمم الإفريقية الكاميرون يونيو القادم .

ويحتل المنتخب المركز الثاني في مجموعته برصيد 3 نقاط من فوزه في الجولة الماضية ، علي منتخب النيجر 0/6 ، في الوقت الذي يتصدر المنتخب التونسي ، صدارة مجموعته برصيد 6 نقاط ، ويأتيان منتخبي إي سواتيني  "سوازيلاند سابقًا" والنيجر بنقطة واحدة .

ويبحث المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب الوطني ، عن مواصلة الانتصارات بنتيجة كبيرة ، بعدما اكتسح النيجر في الجولة الماضية بنصف دستة أهداف ، ويطمح في تكرار النتيجة اليوم ، قبل السفر الي إي سواتيني  بعد غد ، لمواجهتها الثلاثاء المقبل في الجولة الرابعة للتصفيات ، كما سيمنح أجيري ، الفرصة لبعض اللاعبين الجدد ، للوقوف علي مستواهم ، في ظل غياب أحمد حجازي للايقاف ، واصابة مروان محسن ، بجانب الحفاظ علي الطريقة التي خاض بها مباراة النيجر الماضية ، والتي تعتمد علي ليبرو وسط الملعب والذي يشغله علي غزال .

كان اللاعبون قد خاضوا مرانا خفيفا ، مساء أمس ، حرص خلاله الجهاز الفني ، علي مطالبة اللاعبين بالهجوم منذ البداية ، لمباغتة الضيوف ، في محاولة لاجبارهم علي فتح الخطوط ، وشدد أجيري ، للاعبين ، عدم الاستهانة والاستهار بالخصم ، خاصة وان المفاجآت واردة في كرة القدم ، وطالبهم بالفوز بنتيجة كبيرة ، لإسعاد الجماهير المتواجدة في ستاد السلام والتي لا تقل عن 15 ألف متفرج ، بجانب ملايين المصريين ، للاقتراب خطوة من حسم بطاقة التأهل لكأس الامم الافريقية ، بعد قرار الاتحاد الافريقى، برفع عدد المنتخبات المشاركة فى البطولة من 16 إلى 24، أى بتأهل اصحاب المجموعات الاثنى عشر إلى الكاميرون مباشرة.

وشهدت التدريبات الماضية ، تواجد أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة ، وجميع اعضاء مجلس ادارة اتحاد الكرة ، لمؤازة المنتخب قبل مباراتي إي سواتيني  ، خاصة وان الفوز بهما كفيلا بتأهل المنتخب الي النهائيات مباشرة .

وحرص أشرف وزير الشباب والرياضة وهاني ابو ريدة رئيس اتحاد الكرة ، علي التأكيد للجهاز الفني واللاعبين ، على أهمية مباراتى سوازيلاند ، وضرورة الفوز لحسم التأهل للبطولة مبكرا.

وحرص أبوريدة خلال اجتماعه مع لاعبى المنتخب على حثهم على عدم الاستهانة بالمنافس، مشيرًا إلى أن الكرة الإفريقية لم يعد بها فرق كبيرة وأخرى صغيرة، وطالبهم بأداء المباراتين المقبلتين بالروح العالية التى كانوا عليها خلال مباراة النيجر التى فازوا بها بستة أهداف، واستطاعوا أن يسعدوا جماهير الكرة المصرية.

ومن المنتظر ، أن يمثل المنتخب خلال المباراة ، محمود جنش في حراسة المرمي ، علي جبر وباهر المحمدي واحمد المحمدي وايمن اشرف للدفاع ، علي غزال وطارق حامد ومحمد النني للوسط وفي الهجوم ، محمد صلاح ومحمود تريزيجيه وأحمد حسن كوكا .

في المقابل ، يدخل الضيوف ، المواجهة وشعارهم الخروج بأقل الخسائر أمام الفراعنة ، خاصة وان اللقاء الوحيد الذي اقيم بين المنتخبين ، انتهي بفوز المنتخب الوطني 0/10 ، وبالتحديد يوم 22 مارس عام 2013 ، سجل الأهداف وقتها كلا من محمد صلاح، أحمد عيد عبد الملك، أحمد حسن مكي، أحمد جعفر هدفين وكل من محمد إبراهيم وأحمد حمودي هدف.

ويأمل أنتوني مدلولي المدير الفني المؤقت لمنتخب إي سواتيني  ، عدم الخسارة بنتيجة ثقيلة ، في محاولة لفرض تواجده علي رأس الجهاز الفني للمنتخب .

من جانبه ، أكد مادلولي ، أن منتخب بلاده لن يخسر بنتيجة ثقيلة ، خاصة المواجهة الوحيدة بين المنتخبين ، انتهي بالخسارة المذلة بعشرة اهداف ، قائلاً "لن نتركهم يفوزوا ضدنا بسهولة .. هذا لو تركناها تفوز أصلا".

وأكمل "لديهم لاعبين كبار مثل محمد النني ومحمد صلاح، جهزت اللاعبين لمواجهة صلاح الذي يحبونه".

وأوضح "رأينا قوة مصر أمام النيجر حيث فازوا بسداسية، ولولا حارس النيجر لكانت النتيجة أعرض".

وسيدير المباراة طاقم تحكيم من رواندا ، بقيادة لويس هاكيز ، ويعاونه كل من ديدون موتوي مساعد أول، هنري سيمبا مساعد ثان وعبدالكريم توجيرا حكم رابع ، والصومالي أمير عابدي حسن مراقبا للمباراة، والليبي عصام شرف الدين مراقبا للحكام.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك